برگ هايي از تاريخ حسيني   خطبه هاي نور ـ خطبه هاي بديع ومتمايز شهيد جمعة ـ كتاب خطب الجمعة باللغة الفارسية   أثر السياق في توجيه دلالة الالفاظ دراسة في كتاب منة المنان   الفكرة الحية في حكم حلق اللحية   كتاب البيع ج(2)   كتاب البيع ج (1)   بحوث في صلاة الجمعة   الوافية في حكم صلاة الخوف في الإسلام   الفتاوى الواضحة ج(2)   الفتاوى الواضحة ج (1)   كتاب الطهارة ج (1)   حبّ الذّات وتأثيره في السلوك الإنساني   السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين   صدر حديثاً الجلد الثاني من كتاب الطهارة   ذكرى استشهاد امير المؤمنين عليه السلام   ذكرى مولد الإمام الحسن المجتبى(ع)   ذكرى مولد الإمام الزمان(عجل الله تعالى فرجه)   ذكرى مولد الأنوار الثلاث   ذكرى استشهاد السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس)   صدر حديثاً الجلد الثاني من كتاب الطهارة   آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي في ذمة الخلود   صدر حديثاً كتاب تعليقات على كتاب السنة والشيعة لإحسان إلهي ظهير   صدر حديثاً   تقريرات في علم أصول الفقه ج ١ و٢   ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها   ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء(س)   شجب واستنكار   ذكرى المولد النبوي الشريف وحفيده الإمام الصادق والسيد محمد الصدر   ذكرى شهادة الإمام الحسن العسكري(عليه السلام)   ذكرى رحيل الرسول الأكرم وسبطيه الحسن المجتبى والإمام الرضا   ذكرى استشهاد الإمام السجاد عليه السلام   تغيير اسم الموقع   السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين   عيد الغدير الأغر   ذكرى ميلاد الإمام الهادي عليه السلام   ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام   ذكرى استشهاد الإمام الجواد عليه السلام   ذكرى ميلاد الإمام الرضا عليه السلام   ذكرى استشهاد السيد الشهيد الصدر ونجليه (قدس)   كتاب أثر السياق   السلام عليك يا جعفر بن محمد الصادق   عيد الفطر المبارك   ذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام   ذكرى مولد الإمام الحسن المجتبى ـ كريم أهل البيت   ذكرى مولد منقذ البشرية   ذكرى ميلاد الانوار الثلاث   السلام على المعذب في قعر السجون وظلم المطامير   السلام على قلب زينب الصبور ولسانها الشكور   ذكرى ميلاد الإمام علي عليه السلام   ميلاد الامام الجواد (عليه السلام)   السلام عليك يا هادي الاُمة   ذكرى مولد الإمام الباقر عليه السلام   ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)   السلام على المغصوب حقها   ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومة(سلام الله عليها)   ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري   ذكرى مولد الرسول الأكرم(ص) حفيده الإمام الصادق(ع) والسيد الشهيد محمد الصدر(قدس)   ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام   ذكرى رحيل الرسول والإمام الحسن والإمام الرضا عليهم آلاف التحية والسلام   السلام على الحسن المجتبى   السلام عليك يا سيد الساجدين   لا يوم كيومك يا أبا عبد الله   ذكرى ميلاد الإمام الكاظم عليه السلام   ذكرى مولد الإمام علي الهادي عليه السلام   اسعد الله أيامكم بحلول العيد الأضحى المبارك   ذكرى استشهاد الإمام الباقر عليه السلام   ذكرى ميلاد الإمام الرضا عليه السلام   الذكرى السنوية الثامنة عشر لاستشهاد السيد الشهيد محمد الصدر ونجليه(قدس)   ذكرى ميلاد السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام   عيد الفطر المبارك   تهدمت والله اركان الهدى   ذكرى مولد كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى عليه السلام   خطبة الرسول الاكرم(ص) في استقبال شهر رمضان المبارك   ذكرى ميلاد منجي البشرية   اسعد الله ايامكم   نبارك لكم المبعث النبوي الشريف   ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام   ذكرى وفاة السيدة زينب سلام الله عليها   ذكرى مولد أمير المؤمنين عليه السلام   ذكرى مولد الإمام الجواد عليه السلام   عظم الله اجوركم بذكرى استشهاد الإمام الهادي عليه السلام   ذكرى استشهاد المفكر الكبير آية الله العظمى السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس)   ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء سلام الله عليها   عظم الله اجوركم بذكرى رحيل السيدة الزهراء عليها السلام   ميلاد الإمام الحسن العسكري   صدر حديثا   ذكرى مولد السيد الشهيد محمد الصدر(قدس)   ذكرى مولد الإمام الصادق(ع)   ذكرى مولد الرسول الاعظم   ذكرى استشهاد الإمام الحسن العكسري(ع)   كتاب البيع الجزء العاشر والحادي عشر   ذكرى رحيل نبي الامة وولدية الإمام الحسن والإمام الرضا (ع)   حلول شهر صفر   ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام   الفكرة الحية في حكم حلق اللحية   ذكرى ميلاد الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام   ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون   ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه الصلاة والسلام   قريباً: اصدار كتاب البيع ج10 وج11 وكتاب الفكرة الحية في حكم حلق اللحية   إصدار البرنامج الرقمي (تراث آية الله العظمى السيد الشهيد محمد الصدر(قدس))   عيد الفطر المبارك   ذكرى شهادة الإمام علي عليه السلام   ذكرى ميلاد الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)   متى ترانا ونراك وقد نشرت لواء النصرِ ترى   اسعد الله ايامكم   شهادة الإمام علي الهادي(عليه السلام)   صدر حديثا المجلد التاسع من كتاب البيع   ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء سلام الله عليها   نبارك لكم ذكرى ميلاد الرسول الأعظم وحفيده الإمام الصادق وولدهما السيد الشهيد محمد الصدر   صدر حديثاً كتاب المهدي المنتظر(عجل الله فرجه)   صدر حديثا المجلد السابع والمجلد الثامن من كتاب البيع   صدر حديثاً كتاب الرسائل والمقالات   حقوق الوالدين‏    شهر رمضان في قلب وعقل الشهيد السيد الصدر    واقعنا في ضوء ثورة الحسين عليه السلام    قصة من التأريخ الإسلامي (١)    نظرية في السلوك الإنساني    من هو الحاكم الأعلى في الدولة الإسلامية؟    الأعياد في الإسلام    شفتان من الماء    خطاب إلى المستقبل    أين الأدب الإسلامي الملتزم؟    أيها العقل    النصيحة الأخيرة    الآمال القاتلة    أعشاب صحراوية    نبوءة الإيمان    الجمعة الأولى غير متوفرة حالياً   
 كلّما زاد إحساسنا بالظلم في وقتٍ من الأوقات زاد صراخنا وعويلنا وبكائنا على الحسين، وتذكّرنا لوقعة الحسين في أرض كربلاء. ولكن ليتنا كنّا نعلم أو نلتفت، أنَّ الحسين (عليه الصلاة والسلام) عندما أحسّ بالظلم لم يبكِ ولم يتفجّع ولم يكتفِ بمجرّد ذرف الدموع، وإنَّما أسلم نفسه وخيرة أصحابه للموت في سبيل دفع الظلم والدفاع عن الحقّ
1 حقوق الوالدين‏ عامة
2 شهر رمضان في قلب وعقل الشهيد السيد الصدر عامة
3 واقعنا في ضوء ثورة الحسين عليه السلام عامة
4 قصة من التأريخ الإسلامي (١) أدبية
5 نظرية في السلوك الإنساني قرآنية
6 من هو الحاكم الأعلى في الدولة الإسلامية؟ عامة
7 بين الدين والدنيا عامة
8 الأعياد في الإسلام عامة
9 شفتان من الماء قرآنية
10 خطاب إلى المستقبل أدبية
11 أين الأدب الإسلامي الملتزم؟ أدبية
12 أيها العقل أدبية
13 النصيحة الأخيرة أدبية
14 الآمال القاتلة أدبية
15 أعشاب صحراوية أدبية
16 نبوءة الإيمان أدبية
17 قراء فلسفية في حقيقة الاستعاذة من الشرّ قرآنية
18 في معنى ثقل الميزان وخفته قرآنية
19 في معنى تعليم الله للإنسان قرآنية
20 في معنى الكَوْثَر في قوله تعالى: (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ) قرآنية
21 في معنى الأرض وزلزالها في قوله تعالى: (إِذَا زُلزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا) قرآنية
22 كيف تطّلع النار على الأفئدة؟ قرآنية
23 المراد من عبادي في قوله تعالى: (فَادْخُلِي فِي عِبَادِي) قرآنية
24 المراد من الماء الدافق في قوله تعالى: (خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ) قرآنية
25 المراد بشرح الصدر في قوله تعالى: (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ) قرآنية
26 فيما يستدل به على حرمة الشعر قرآنية
27 في معنى الربائب قرآنياً قرآنية
28 في حرمة الخمر والمسكر قرآنية
29 رد التحية من منظور قرآني قرآنية
30 حجّيّة القراءات قرآنية
31 القرآن الكريم ومخالفة القواعد العربية قرآنية
32 قوله تعالى: (وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ) قرآنية
33 مقارنة بين التطهير وإذهاب الرجس قرآنية
34 الزهد في النكاح قرآنية
35 السحر حقيقته وأحكامه قرآنية
36 قراءة في قوله تعالى(وشاورهم في الأمر) قرآنية
37 العدالة المشترطة لمتعدد الزوجات قرآنية
38 بحث حول تنصيف مهر الزوجة قرآنية
39 الزواج المبكر في نظر الإسلام قرآنية
40 قصّة التضحية الخالدة قرآنية
41 الاستدلال على العصمة بآية التطهير قرآنية
42 معنى التطهير والرجس قرآنية
43 في الفهم الأخلاقي للسجود القرآني قرآنية
44 الكذب معانيه واستعمالاته في القرآن الكريم قرآنية
45 أغراض سور القرآن الكريم قرآنية
46 الربا حقيقته وحكمه قرآنية
47 كيف اكتمل إعداد القائد المنتظر(عج) عقائدية
48 الجهاد العلمي عند الإمام الحسن العسكري (ع) عقائدية
49 الخطوط العامة لمواقف الإمام الهادي(عج) عقائدية
50 الاتجاهات العامة في عصر الغيبة الصغرى عقائدية
51 تمهيد الإمام الحسن العسكري (ع) لغيبة ولده المهدي(عج) عقائدية
52 في كيفية تصرف الإمام المهدي(عج) في الشؤون المالية عقائدية
53 حياة الإمام المهدي(عج) الخاصة عقائدية
54 حل الإمام المهدي(عج) للمشاكل العامة والخاصة عقائدية
55 تعيين المهدي (عج) لوكلاء متعددين غير السفراء الأربعة عقائدية
56 أهداف مقابلة المهدي (عج) للآخرين وحقيقة أسلوبها خلال غيبته الصغرى عقائدية
57 السفارات المزورة عن المهدي (عج) عقائدية
58 الخصائص العامة والمضمون الاجتماعي للسفارة عامة
59 أعمال السفراء عامة
60 نقاط الضعف في التأريخ الامامي الخاص بحوث ودراسات
61 نقاط الضعف في التأريخ الاسلامي بحوث ودراسات
62 مشكلات تاريخنا الخاص بحوث ودراسات
63 كيف نؤمن فعلاً بوجود المهدي(عج) عقائدية
64 كيف نؤمن بأن المهدي قد وجد عقائدية
65 حكمة عدم الظهور في الوقت الحالي عقائدية
66 الغاية من إطالة عمر الإمام المهدي(عج) عقائدية
67 الامكان العلمي لطول عمر الامام(ع) عقائدية
قصة من التأريخ الإسلامي (١)
قصة من التأريخ الإسلامي (١)

الاهتمام بادٍ على وجه هذا الرجل الأعرج، وعلامات الجدّ والتوثّب باديةٌ على أساريره، وانساقت الكلمات من بين شفتيه حارّةً مؤثّرة.
- منعتموني الخروج إلى بدر، فلا تمنعوني الخروج إلى أُحد.
إلَّا أنَّ قومه يبقون على الإصرار الثقيل:
- أنت رجلٌ أعرج، ولا حرج عليك، وقد ذهب بنوك مع النبيّ (صلى الله عليه وآله)، وفي شهادة أولادك ما يكفيك.
- بَخٍّ، أيذهب أولادي إلى الجنّة، وأنا أجلس عندكم؟
ويبادر باهتمامه الثوريّ المؤمن، ليأخذ الطريق إلى حيث توجد (درقته) ليلبسها استعداداً للجهاد المقدّس، متمتماً بخشوع:
- اللهمّ لا تردّني إلى أهلي خائباً.
ويستمرّ قومه على إصرارهم الثقيل، فتبعوه بخطواتٍ قاتمة، ليقعدوه، وليفلّوا من عزمه، ويفتّتوا إخلاصه. ولكنه يواجه هذا التيّار صامداً مخلصاً لا تأخذه في الله لومة لائم.
ويتوجّه إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو قائد الغزوات، وحبيب المسلمين، وقوله الفصل في كلِّ خلاف، ويقطع الطريق باندفاعه وتأجّجه، لا ببطئه وعرجه، ويواجه النبيّ (صلى الله عليه وآله)، لينزل في قلبه الكبير بلغة الإيمان الصارم، احتجاجه الشديد على هذا التيّار المقيت:
- يا رسول الله! إنَّ قومي يريدون أن يحبسوني عن هذا الوجه، والخروج معك. والله إنّي لأرجو أن أطأ بعرجتي هذه الجنّة.
- أمّا أنت فقد عذرك الله ولا جهاد عليك.
فيأبى هذا الرجل إلَّا عن الانفتاح على الأفق الرحب الخالد، أُفق الشهادة، ويصرّ على رأيه بالخروج إلى الجنّة، فيلتفت رسوله الله (صلى الله عليه وآله) إلى قومه:
- لا عليكم أن تمنعوه، لعلّ الله يرزقه الشهادة. وانفرجت أسارير الرجل، لقرب الغاية وبلوغ الهدف، وأخذ القوم برأي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وخلّوا عنه.
واندفع الرجل في طريق الشهادة، إلى ساحة الموت، يذرعه بعرجته ويذلّـلُه بهمّته وإيمانه، محدّثاً نفسه بتلهّفٍ مخلص:
- أنا والله مشتاقٌ إلى الجنّة.
وكان ابنه يعدو في أثره، حيث خرّا صريعين في ساحة الجهاد الإسلامي المقدّس، فأشرقا نجمين في سماء الشهادة، وأداء المسؤوليّة الإسلاميّة، فكانا أحياء عند ربّهم يرزقون.
وكان لزوجته أمّ أولاده، موقفٌ مخلص كبير، نذكره في القسم الثاني إن شاء الله تعالى(1).
الأحد: 22/7/1389= 5/10/1969
(2)
الصباح الكئيب يشرق ببطءٍ حزين، وسكونٍ رهيب، على هذه الأرض الطيّبة التي ملأت مسامعها بالأمس صليل السيوف وضوضاء الرجال... الجثث مكوّمة على الأرض تنعى نفسها بصمتٍ وخمول، عسى أن تمتدّ إليها أنامل الرحمة فتوارى تحت الصعيد.
ويبدو من بعيدٍ شبحٌ أسود يتسنّم جملاً، يجدّ السير مع الفجر ويسابق الزمن، ويطلّ على القتلى وجهٌ تعلوه الكآبة ويشدّه الإيمان.. ويتلفّت بحماسٍ واهتمام.. عساه يرى الأعزّاء الذين ودّعتهم هذه المرأة لخوض هذه المعركة المقدّسة، لكي يكونوا من جنود الله الأمناء... إنَّ هذا القلب لم يجب ولم يتلجلج.. كان عند وداعهم مؤمناً صامداً.. ولا زال مؤمناً صامداً... إنَّ زوجها وولدها وأخاها.. وإن خسرتْهم في العاجل.. إلَّا أنَّها ربحتْهم في نهاية المطاف.
زجرت الجمل فبرك... وامتدّت يداها المطمئنّتان بكلِّ خشوعٍ إلى الجثث العزيزة، فحملتها معها على الجمل.. إنَّها الآن تشعر بالقرب إليهم.. قرب الجسد وقرب العقيدة وقرب العمل.
ومضت فترة.. امتلأ الفسيح خلالها بالنساء الواردات المتفرّجات، الباحثات في القتلى، والمتطلّعات في الأخبار... إنَّ هذه المرأة الصابرة لا يهمّها من أمرهنّ شيئاً، فقد أدّت مهمّتها على خير وجه... إنَّها تريد المدينة لكي تدفنهم هناك.
وبينما هي تريد المسير .. إذ أخرجها من وجومها وانصرافها.. صوتٌ قريب.. إنَّه صوت عائشة زوجة النبيّ المظفّر الذي قاد هذه المعركة المقدّسة... جاءت بين النساء المستطلعات، وابتدرتها عائشة:
- عندك الخبر.. فما وراءك.
والتفتت المرأة المجاهدة الصابرة، إنَّ أهمّ خبرٍ عندها هو انتصار الإسلام في هذه المعركة الكبرى (أُحد).. ونجاة قائدها الكبير من القتل بعد ما حدث فيها من خيانة بعض الجنود.. أمّا خبر هذه الجثث العزيزة، فليس مهمّاً، وبادرت المرأة إلى الجواب بكلِّ حزم:
- خير، أمّا رسول الله (صلى الله عليه وآله) فصالح. وكلّ مصيبة بعده جلل.
- فمَن هؤلاء؟
- أخي وابني وزوجي.
- فأين تذهبين بهم؟
- إلى المدينة أقبرهم... (حَلْ حَلْ) تزجر بعيرها.
وهنا حدث ما لم يكن متوقّعاً... إنَّها أمرت بعيرها بالسير، فبرك. وظنّت عائشة أنَّه عاجزٌ عن السير لثقل حمله.
فقالت: لثقل ما حمل.
- ما ذاك به. لربّما حمل ما يحمله البعيران، ولكنّي أراه لغير ذلك.
فزجرته فقام.. فلمّا وجّهته إلى المدينة برك.. فوجّهته إلى أُحد فأسرع..
إذن، فالموقف مجهول، يكتنفه سرٌّ خفيٌّ لابدَّ فيه من الرجوع إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) لكي يفسّره.. فإنَّه المرجع [في] كلّ أمرٍ مهمّ ... وتوجّهت المرأة إلى النبيّ (صلى الله عليه وآله).. تشكو حال جملها وخيبة أملها في دفن أعزّائها في المدينة..
فقال النبي (صلى الله عليه وآله): إنَّ الجمل لمأمور.. هل قال عمرو شيئاً؟
- نعم.. إنَّه (يعني زوجها الأعرج) لمّا توجّه إلى أُحد استقبل القبلة ثُمَّ قال: اللهمّ لا تردّني إلى القبلة وارزقني الشهادة.
- فلذلك الجمل لا يمضي. إنَّ منكم يا معشر الأنصار مَن لو أقسم على الله لأبرّه .. منهم عمرو بن الجموح.. يا هند، ما زالت الملائكة مظلّة على أخيك من لدن قُتل إلى الساعة.. ينظرون أين يدفن.
ولم يكتفِ النبيّ (صلى الله عليه وآله) بهذه التعزية الرقيقة للمرأة الصابرة المجاهدة... إنَّ القائد ينبغي أن يلحظ كلّ جنوده بعين الرحمة والعطف... مكث (صلى الله عليه وآله) حتّى كبّروا.
ثُمَّ قال: يا هند: قد ترافقوا في الجنّة جميعاً.. عمرو بن الجموح بعلك.. وخلّاد ابنك.. وعبد الله أخوك.
- يا رسول الله، فادعُ الله لي .. عسى أن يجعلني معهم(2).
الهوامش:
ــــــــــــــــــ
(1) راجع أُسد الغابة 5: 215، وما بعدها، وشرح نهج البلاغة 14: 261، وما بعدها، قصّة غزوة أُحد (منه (قدس)).
(2) راجع أُسد الغابة 5: 215، وما بعدها، وشرح نهج البلاغة 14: 261، وما بعدها، قصّة غزوة أُحد (منه قدس).